هل حلقت سعاد حسني شعر رأسها قبل وفاتها؟ شقيقتها تكشف الحقيقة

نفت جنجاه عبد المنعم، أخت الفنانة سعاد حسني، ما تردد بشأن وصول جثمان الراحلة سعاد حسني إلى القاهرة قادمًا من لندن، وهي حليقة الرأس، كونها حلقت شعرها قبل ساعات من وفاتها، مؤكدة أنّ هذا الكلام عارٍ تمامًا عن الصحة.

وقالت جنجاه عبد المنعم في تصريح لجريدة "الوطن" المصرية إنّ هناك مقالاً صحفيًا يعود تاريخه إلى عام 2001، نُشر يوم ثلاثاء في مجلة "صباح الخير"، قبل وصول جثمان سعاد حسني بيومٍ واحد فقط، موضحة أن "هذا المقال كان هدفه تشويه صورة سعاد حسني أمام جمهورها، فضلًا عن تخويف أسرتها من تغسيل جثمانها بالقاهرة، فور عودتها من باريس".

 

شاهد أيضاً:

إحذر.. 5 علامات في الوجه تدل على وجود مشكلة خطيرة في جسمك قد تؤدي بك إلى الوفاة إن أهملتها !

4 أشياء بسيطة تقضي على ضعف الإنتصاب وتجعلك قويًا كالحصان في غرفة النوم ..تعرّف عليها وعش حياتك مرتاح البال

شوي بتـوجع.. فيديو فاضح للفنانة هيفاء وهبي مع شاب وسيم يلعب بمؤخرتها وهي تصرخ من الألم.. شاهد

 

كما أشارت جنجاه، إلى إصرارها آنذاك لحضور مراسم تغسيل جثمان سعاد حسني، في مستشفى العجوزة، قائلة "حضرت الغُسل، وشعرها كان طويل جدًا، وواصل لحد وسطها، وكان خصلات بيضاء وسوداء، فقد كانت صبغته قبل رحيلها بفترة قصيرة".

 

وكشفت شقيقة السندريلا، بعض المفاجئات التي صدمتها خلال مراسم الغُسل، قائلة "لاقيت كسر في الجمجمة، وجروح كتير في ضهرها، وكمان دراعها الشمال كان مفصول عن بعضه تمامًا.. وكل ذلك لم يُذكر في تقرير الطب الشرعي، باستثناء سقوطها من البلكونة على جانبها الأيسر".

 

ورغم مرور 21 عامًا، على وفاة سعاد حسني، حيث رحلت عن عالمنا يوم 21 يونيو عام 2001، إلا أن جنجاة عبد المنعم، تزعم بأنها، قتلت بعدما تم دفعها من شرفة منزلها عمدًا في لندن.

 

شاهد أيضاً:

رغم جمالها الخرافي.. هذه الفنانة اشتهرت برائحتها الكريهة المقرفة.. لن تصدقوا من تكون!!

بين أحضان محمد رمضان.. فنانة لبنانية فاتنة الجمال تنشر صورتها الفاضحة بدون خجل والجمهور في صدمة!! شاهد