سعيد الجعفري
سعيد الجعفري

السفير محمد آل جابر حديث المحبة في مخاطبة قلوب اليمنيين

 سعيد الجعفري :

 

في أحدث حوار تلفزيوني لسعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر مع قناة يمنية بدا خلاله السفير قريبا من مخاطبة القلب والعقل وظهر مسؤولا سعوديا بمشاعر يمنية خالصة تغلب مصلحة اليمن بالدرجة الأساسية ومجسداً لحقيقة الموقف السعودي الذي يقف على الدوام الى جانب اليمن واليمنيين وهو ما اكده ايضا سعادة السفير بإن كل ما يقوم به من جهود هي ضمن توجيهات واضحة للملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان . وقال بلغة راقية أنه طيلة فترة عمله الحكومي ومن خلال المواقع المتعددة الذي شغلها لمس حرص واضح من قيادة المملكة. علي اليمن انطلاقا من شعور صادق وهو ايضا ما يتجسد في مواقف السفير وجهوده الكبيرة التي لا تتوقف .

 

وفي اخلاق وسمو الكبار قال ايضا انه لا يحمل اي حقد تجاه أحد حتى ممن ينتقدوه لأسباب هو هو يجهلها فإنه يبادلهم الحب والتقدير تماما بنفس القدر الذي يحمله لعموم اليمنيين والذين طبعا في الغالب هم يبادلونه نفس المشاعر . ويدركون أهمية ما يقوم به لأجل اليمن

 

وهو الذي كان قد قال لي في السابق انه ليس لديه اي عداء مع أحد في الداخل اليمني وأن وجد فإنه من طرف واحد لانه لا يحمل الا الحب لليمن كل اليمن وشعبه  .. وعلى الرغم من مضي الوقت على الحوار مع قناة اليمن اليوم لازال الكثير من الأصداء في الشارع اليمني من عموم البسطاء . التي وصلت الى قلوبهم كلمات السفير الصادقة  لطالما 

 

ولطالما وجدت نفسي قريبا من افكار ومشاعر السفير لكني  ظهرت كغيري كمن يعيد اكتشاف هذا الرجل النبيل من جديد. وهو يتحدث بشكل مباشر ولغة راقية لا يجيدها احد غيره 

 

حيث لا يوجد هناك من يمكنه التحدث بكل هذه اللغة الدافئة المليئة بالحب التي تخاطب العقل والقلب معا وكل الذين تجادلت معهم في السابق حول شخصية السفير وكل من ظلوا يشككون هاهم يقرون اليوم بخطأ افكارهم. ويعتذرون لي لهذا الخطأ 

تجاه سفير لا يحمل في قلبه الا كل الحب لبلده المملكة حبا يفرض عليه بالقدر ذاته اجلال وتقدير اليمن واحترام قياداتها ونخبها ومواطنيها . 

 

ويريد أن يرى هذا البلد أمنا ومستقراً وهو الذي لا يتوقف عن العمل لأجل ذلك ، ويعمل على مدار الساعة سواءا في  الجانب الدبلوماسي باعتباره سفيرا لخادم الحرمين الشريفين ويحشد في هذا الجانب كافة الجهود الدولية لدعم اليمن وتوحيد المواقف بشأنها في الاستمرار بدعم الحكومة الشرعية وتجريم الميليشيات الحوثية.

و لا تقتصر جهود السفير عند هذا المستوى الحافل بالانجاز فثمة معركة أخرى يخوضها الى جانب اليمنيين في الميدان عبر تنفيذ مشاريع التنمية والاعمار في بلد لم تتوقف فيه الحرب التي تصر عليها الميليشيات الحوثية

ويواصل خلالها البرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن بقيادته العمل على الأرض في انجاز عشرات المشاريع التنموية في مختلف المجالات وتمنع تدخلات البرنامج من انهيار الاقتصاد اليمني جراء تداعيات حرب الميليشيات الحوثية للعام الثامن على التوالي وفي الساعات الماضية كنا نتابع فعاليات الإفتتاح الرسمي لمطار الغيضة بمحافظة المهرة وكان رجلها الأول محافظ المحافظة يتحدث بلغة حب كبير ووفاء وعرفان للمملكة وقيادته التي تواصل الدعم لليمن .

وقبل ايام ايضا هنا في العاصمة المؤقتة عدن التي كانت على موعد في إستقبال منحة المشتقات النفطية لمحطات التوليد حضر السفير السعودي أكثر من أي وقت مضى كرجل استثنائي. بات الكل يدرك حبه لليمن وكل ما يفعله من أجل اليمنيين  وكان المسؤولون اليمنيون ، يبعثون بمشاعر الشكر والتقدير لسعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر لكل ما يقوم به من أجل اليمن كرجل استثنائي.

 

 بات الكل يدرك حبه لليمن وكل ما يفعله من أجل اليمنيين  ويعيشون واقع ما يقدمه حقيقة يومية يتعاملون معها على أرض الواقع تتطلب مسؤولياتهم الحكومية ملامستها وجها لوجه. لقد كان المسؤولون اليمنيين يبعثون بمشاعر الشكر والتقدير لسعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر لكل ما يقوم به من أجل اليمن ويكررون الشكر واحد تلو الأخر لقد تحولت هذه المرة مراسيم استلام الدفعة السابعة من منحة المشتقات النفطية الى فعالية رسمية لتكريم سفير المملكة العربية السعودية في اليمن ادراكا لدوره وتقديرا لكل جهوده حتى أن رئيس تحرير صحيفة معين الالكترونية اتصل يسألني هل فعلا حضر السفير السعودي عدن في مراسيم تسليم المنحة .قلت له يا صديقي ومن متى غاب أصلا عن عدن او أي محافظة يمنية. انه على الدوام حاضرا ليس في قلبي فقط بل في كل قلوب اليمنيين وفي كل محافظات اليمن ومحافظة عدن وشوارعها وأزقتها وبقية المحافظات اليمنية .

 

قلت لصديقي معين ..تستطيع يا صديقي أن تخرج رأسك من النافذة لمشاهدة الشارع الذي أمامك ستجده هناك حيث يعمل عمال البرنامج السعودي في اعادة تأهيله وستدرك معي أن السفير لا يغيب..